طاقم دراما Lookout يحتفلون بنهاية التصوير


 

Advertisements

16 تعليقات على “طاقم دراما Lookout يحتفلون بنهاية التصوير

  1. قسم بالله دراما فخمة بكل ما تحمله هالكلمة من معنى ..فخورة بالبطل وإنه قدر يثبت إنه ممتاز و يستاهل هالدور ..طاقم رااااااااااااااااائع خصوصا الولد السايكو شي وان ..أتنبأ له بمستقبل باهر
    توني شفت الحلقة الأخيرة ..وللحين ما جفت دموعي..
    شكرا لعملكم الرائع يا عيال ونلتقي بدراما أخرى إن شاء الله 😭💞

  2. اللي ما شاف الحلقه الاخيره لا يقرأ

    ماني عارفه اش اعلق دراما جميله و استمتعت بكل لحظه وانا اشوفها (نظيفه للعين مافيها ابتذال او تعري شي نادر ) ، النهايه ليه حرام عليكم ابكي و لا اش اسوي الكاتبه ما عرفت تقفلها برأي الشخصي (انسانه تكره النهايه الحزينه و اكره انتصار الشر هههه) في ناس حيقولوا انه شي طبيعي و مقنع كونه الطريق اللي سالكه البطل risky و طبيعي تكون نهايته كده لكن المجرم برأي مانال جزاؤه اللي يستحقه و ما عرفنا اش صار له الكاتبه لها مستقبل واعد بس لو تختم صح و الله شي يقهر تقضي وقت تكون في امل و مبسوط وانت تتابع و تجي انهايه تعارض الشي اللي تبغاه

    • بالفعل اوافقك.. الكاتبة ركزت على شي وان وما وضحت نهايته.. وخلت نهاية المدعي دو هان ظالمة بعد ما اعترف وصحح اخطاءه وبرأ ابوه وحبوه اللي حوله جزاه يموووت!! كان مفروض تموت بنت المحققة الغبية اللي هي اهل للموت او السايكو شي وان او البطلة لان البطلة متوقع موتها بما انه السايكو يلاحقها وابوه يلاحقها من قبل مو معقولة تصير سوبرمان وتعيش رغم الملاحقات اللي جتها من سيونج رو وولده ثم صديقتها المحققة!!! انا مع النهايات الحزينة في بعض الاحيان لكن ليس في هذه الدراما ابددددا.. في هذه الدراما كان على البطل ان يعيش؛ لتترسخ شخصيته القوية في اذهاننا ليترسخ بره بأبيه في اذهانا لتترسخ شخصيته الرائعة في اذهاننا ليترسخ ذكاؤه وشجاعته واقدامه في ذكرياتنا لانه باختصاااار ليس اهلا للموت بهذه الطريقة البشعة. انا توي خلصت الحلقة والى الحين ابكي 😥😥😥😥 تعبت من البكاء تعبت من النهاية أنا منهكة بصراحة😧

  3. الدراما ذي تجنن رغم الخبصه والأحداث الغير منطقيه الي صارت في الأخير 😪 خساره خلصت راح اشتاقلها
    😢🖐

  4. الاساس فاشل وجهم بيها لمعان مو طبيعي يااع عبالك حاطين راسهم ب طحين و بعدين بالزيت ☺ و اذا ضفتوا اليها بيض و خليتوها بالفرن راح تصير كيك 😇

    • يا اختي مقهورة من ذا الكاتبة قائد والقائد وفعل القائد وفعل ومن قوة القائد سير له كتيبة يشتغلون تحت أمره وما قدر يسير مراهق ويتعامل معه!!

      • الخبث اللي خلته في شخصيه المراهق مو على قد عمره ابدا حنكه و تمرس عند شخص فوق الاربعين لابد في سقطات يظل صغر السن اذكى المجرمين في الحياه مهما ،صل الذكاء فيهم لابد يتركوا خيط في احد جرايمهم يوم ما، شي اخر افعال شي وون نتايجها مثمره في كل مره يخطط و اللي حوله ينفذوا رغباته اما تسييرا منه او تحت اجبار حتى في النهايه شخص اخر بريئ شاركه نفس المصير يعني ما خسر و لا تلقى عقاب و لا قدر يشوف نظره الاحتقار و الاشمئزاز مما اقترفته يداه امام زملاؤه و المجتمع بعكس باقي الشخصيات في الدراما اين العدل عزيزتي الكاتبه هنا يكمن عنصر الضعف في السيناريت لكن اعيد لا ننكر ان الكاتب له مستقبل

تقدروا تكتبوا تعليق بدون تسجيل الايميل لا تحرمونا من ردودكم ^^

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s